الأحد، 21 رمضان 1440هـ| 2019/05/26م
الساعة الان: (ت.م.م)
Menu
القائمة الرئيسية
القائمة الرئيسية

بسم الله الرحمن الرحيم

 

 

 

الأرض المباركة: فعاليات ذكرى هدم الخلافة "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"
 
PAL KHLFH ACTV 1440 Logo
 
 

في شهر رجب المحرم، تمر بنا ذكرى هدم دولة الإسلام التي أقامها سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام والتي ضحى الصحابة الكرام -رضي الله عنهم- من أجل تثبيت أركانها بالغالي والنفيس، دولة الإسلام المتجسدة في نظام الخلافة، تلك الذكرى الأليمة لكنها في الوقت نفسه تحمل بين طياتها بشرى خيرٍ لأمةٍ اعتادت على النهوض بعد كل كبوة، لأمة تمتلك أسباب النجاح؛ مبدأ إلهيا ومشروعا حضاريا ورجالا إن خضت بهم اليمّ خاضوه في سبيل الله وفي سبيل حمل دعوته ونشر رسالته للعالمين.


وبهذه المناسبة يحيي حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) هذه الذكرى هذا العام بنشاطات وفعاليات متعددة تحت شعار:

 

"الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

ونحن في المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير سنقوم بإذن الله من خلال هذه الصفحة بتغطية ونشر تلك الفعاليات، والله سبحانه ولي التوفيق.

 

الاثنين، 04 رجب الحرام 1440هـ الموافق 11 آذار/مارس 2019م

 
 
Palestine
 
 
للاطلاع على البيان الصحفي الصادر عن
 
المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
 
والذي أعلن فيه عن انطلاق الفعاليات
 
الاثنين، 04 رجب الحرام 1440هـ الموافق 11 آذار/مارس 2019م
 
 
 
Palestine
 
 
29 رجب الحرام 1440هـ الموافق 2019/04/05 م
 
 
Palestine
 

الأرض المباركة: من المسجد الأقصى المبارك نداء للأمة وجيوشها يدعوها لتحرير فلسطين وإقامة الخلافة

 

بحضور الآلاف ووسط الهتافات للخلافة ورفع الرايات السوداء والألوية البيضاء، وجه حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) نداء من باحات المسجد الأقصى عقب صلاة الجمعة 29 رجب المحرم 1440هـ الموافق 2019/4/5م للأمة وجيوشها ودعاها للتحرك العاجل لتحرير فلسطين وتطهير المسجد الأقصى وإقامة الخلافة.

 

N Aqsa

 

Palestine

 

 

الأرض المباركة: ندوة فكرية سياسية في خانيونس

بمناسبة ذكرى هدم الخلافة

 

نظم شباب حزب التحرير ندوة فكرية سياسية مساء الثلاثاء 2019/4/2 في قاعة بلدية خانيونس في قطاع غزة، وذلك ضمن فعاليات إحياء الذكرى الـ 98 لهدم الخلافة والتي أعلن عنها الحزب في بداية شهر رجب الجاري تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب".

 

وفي محاضرته، قال المهندس عادل البريم "إن قضية فلسطين تدحرجت في الانحدار من المربع الإسلامي إلى المربع العربي إلى المربع الوطني الفلسطيني الضيق حتى كادت أن تنقرض".

 

وأضاف "أن منظمة التحرير وعبر سفاح سياسي مع كيان يهود ومن خلال اتفاق أوسلو، أنتج مولوداً سيئاً في خِلقته وخُلقه سُمي السلطة الفلسطينية قد ساهمت في تصفية القضية وتضييع تضحيات أهل فلسطين".

 

وتابع البريم بقوله "إن السلطة أثبتت وعبر سنوات من وجودها أنها حربٌ على أهل فلسطين سلمٌ ليهود وكيانهم الغاصب".

 

وأكد بأن "أمريكا ترامب تحاول الإجهاز بالكامل على قضية فلسطين عبر إعلانها لمدينة القدس عاصمة لكيان يهود، واعترافها بسيادته على الجولان المحتل، وقطعها للأموال، وإطلاق يد يهود في الاستيطان بالضفة الغربية، وهي إجراءات على أرض الواقع تنفيذاً لما أطلق عليه صفقة القرن".

 

وفي سياق حديثه عن الحل، وكيفية الخروج من الأزمات المتلاحقة التي تعصف بالعالم الإسلامي، وتكالب الغرب المستعمر على بلادنا، وإنهاء احتلال يهود للأرض المباركة فلسطين، وتغوله على الناس، والأرض والمقدسات، أكد البريم أنه "لا حل إلا بدولة الخلافة، فأهل فلسطين لا يحتاجون من أمتهم القروش، وإنما يحتاجون لتحرك الجيوش وإن لزم الأمر فلتسحق تلك الجيوش في طريقها إلى فلسطين كل العروش التي تقف عائقاً أمام التحرير الكامل لفلسطين".

 

من جهته فقد تناول الأستاذ محمد الهور في كلمة له مفهوم الخلافة وشكل النظام السياسي في الدولة الإسلامية، وأكد "أنه نظام مختلف عن جميع الأنظمة السياسية في العالم، فهو ليس ملكيا، ولا جمهورياً، ولا امبراطورياً".

 

كما حمل الهور بشدة على من يروجون للديمقراطية، على اعتبار "بضاعتنا ردت إلينا، وأنها جزء من الإسلام، وتضليل الناس باعتبارها آليات وإجراءات لاختيار الحاكم فقط، بل هي مناقضة تماماً في الشكل والمضمون للإسلام، من جهة أنها تكرس حق البشر في التشريع، بينما الإسلام يجعل التشريع حقاً لله وحده لا شريك له، والواقع المعاش يثبت أن النظام الديمقراطي غير قادر على تأمين الطمأنينة والسعادة للإنسان، على عكس الإسلام الذي هو دين الله الخالق العالم بما يصلح الإنسان ويفسده، والفارق أن الديمقراطية لها دول تطبقها، والإسلام لا دولة له فيرى الناس حسن رعايته، وعدله ورحمته".

 

وتابع في استعراض ما أعده الحزب من مشروع لإنهاض الأمة، وإسعاد البشرية، عبر وضع أسس نظام الخلافة في كافة المجالات السياسية، والاقتصادية، والاجتماعية، والتعليم وغيرها.

 

وأضاف أن الحزب يسير في طريقته التي تبناها متبعاً طريقة النبي e في بناء الدولة الإسلامية الأولى، وهو مطمئن إلى وعد الله وبشرى نبيه عليه الصلاة والسلام، وتحقيق النصر والتمكين للأمة الإسلامية، التي باتت تنشد حكم الإسلام وتطبيق شريعة ربها بإقامة الخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة.

 

وقد ألقى الشاعر محمود أبو شريف قصيدة له بعنوان "من المداوي" يصدق فيها القول إن من البيان لسحراً وإن من الشعر لحكمة، ومما قاله فيها:

 

حياتنا ضنك والداء نعرفه والعقل يدركه والسمع والبصرُ
أيجهل المرء أن الحلَّ دولتُنا والــعزَّ فيها وأنَّ اللهَ مقتدرُ
وأنَّ دولتَنـا كـانت هدايــتَنا وجنــةً نحتمي فيها وننتصرُ
ويشهد الناسُ والتاريخُ عزتَها هذي خلافتنا فيها لنــا الظفرُ
الشرقُ يعرفها والغربُ يعرفها والفرسُ تعرفها والرومُ والتترُ
هي النجاة لكل الناس قاطبة ويحتمي بحماها الصخر والشجرُ
هي الدواء فلا داءٌ بحضرتها هي المداوي لأصل الداء تبتدرُ
بها نعود كمــا كنا لـــعزتنا ومــجدنا، وديــنُ الله ينــتشرُ
هبوا لعودتها إن الخلاص بها وحكمها رحمة يهنى بها البشرُ.

وقد اختتمت الندوة بمداخلات واستفسارات الحضور.

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

 

Palestine

 

 

 

الأرض المباركة: مسيرة جماهيرية في قطاع غزة بمناسبة ذكرى هدم الخلافة

 

وجه حزب التحرير نصيحة للحركات والفصائل الفلسطينية وحذرها من الوقوع في حبائل الأنظمة العميلة ودعاها للاعتصام بحبل الله.

 

كما وجه الحزب نصيحة لأهل الأرض المباركة (فلسطين) ودعاهم إلى الثبات والصبر والالتزام بأمر الله والتمسك بمسرى رسوله e.

 

جاء ذلك خلال كلمة ألقاها الأستاذ خالد سعيد، عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)، أمام مسيرة حاشدة نظمها الحزب الخميس 28 رجب المحرم 1440هـ الموافق 2019/4/4م في المنطقة الوسطى من قطاع غزة، حيث انطلقت المسيرة من المسجد الكبير في مخيم البريج، وصولا إلى وسط مخيم النصيرات، في إطار سلسلة من النشاطات والفعاليات التي يقوم بها الحزب في فلسطين بمناسبة الذكرى الـ 98 لهدم دولة الخلافة.

 

واعتبر الأستاذ خالد سعيد "أن تصنيف قضيّة فلسطين على أنّها قضيّة للفلسطينيين وحدهم هو خذلان لها إن لم يكن خيانة"، مؤكدا "أن قضية فلسطين قضية إسلامية بامتياز، ولا هوية لها سوى الإسلام، وإن الواجب على جيوش الأمة التحرك لتحريرها وقتال يهود"، معتبرا أن "فلسطين ضاعت بضياع الخلافة، وبإعادة الخلافة تعود، وطريق ذلك إسقاط العروش وتحريك الجيوش".

 

وأكد سعيد في كلمته أن "السلطة الفلسطينية خادمة لكيان يهود، وذراع أمني له، يدها ثقيلة على أهل فلسطين، وأمينة على مصالح يهود وحياتهم".

 

واستنكر سعيد "دعوة السلطة للحماية الدولية باستجلاب قوات دولية بحجة حماية أهل فلسطين في غزة والضفة" مؤكدا أنها "دعوة لتثبيت كيان يهود وإخضاع أهل فلسطين لاحتلال دولي فوق الاحتلال الصهيوني". واعتبر أن "أمريكا ماضية في تطبيق مشروعها لتصفية القضية، وتثبيت كيان يهود في فلسطين، وحكام المسلمين أدوات لها في تنفيذ ذلك المشروع المشؤوم".

 

وفي نداء حار لجيوش المسلمين قال سعيد: "إن حزب التحرير ومن غزة هاشم يناديكم ويستنهض هممكم، فالأرض المباركة هي درة بلاد المسلمين، وفيها مسرى رسول الله ومعراجه e، فانفروا لقتال عدوكم ولنصرة أهلكم، أليس منكم رجل رشيد ينطلق نصرة لغزة وفلسطين؟".

 

وقد رفعت في المسيرة الرايات السوداء والألوية البيضاء وحملت الشعارات وانطلقت الهتافات التي تطالب بعودة الخلافة.

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

 

Palestine

 

الأرض المباركة: درس حاشد في مدينة الخليل "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير درساً حاشداً في مسجد عبد الحي شاهين شمال مدينة خليل الرحمن بعنوان:

"الخلافة نصر من الله وفتح قريب"


وتناول الدرس ثلاثة محاور؛ الأول: الثقة بنصر الله وأنه منجز وعده.

 

والثاني: أن الله خص الأمة الإسلامية بالنصر والتمكين على قلة عددها وعتادها والشواهد على ذلك كثيرة في التاريخ الإسلامي القديم والحديث وأبرزها معركة موهاكس الخالدة التي كتبها سفاح نيوزلاندا على سلاحه، والتي كانت من أعظم المعارك في تاريخ الدولة الإسلامية بقيادة الخليفة العثماني سليمان القانوني والذي عرفته أوروبا بسليمان العظيم والتي هزم المسلمون فيها 6 جيوش أوروبية في ساعة ونصف من الوقت حيث شكلت خيبة كبيره لأوروبا الصليبية إلى يومنا هذا. 


أما المحور الثالث: فهو أن الله وعد المسلمين بالنصر وفرض عليه السعي له لتحقيق بشاراته وبشارات المصطفى صلى الله عليه وسلم، وأن سواعد المؤمنين منتصره بإذن الله وليس بينها وبين النصر إلا العمل الجاد تحت راية "لا إله إلا الله محمد رسول الله"... 


هذا وكان الحضور مميزاً وحاشداً وضمن مختلف الأطياف والفئات العمرية من وجهاء وشباب وصغار وأكاديميين ومعلمين. 


وفي ختام الدرس أمن الحضور على الدعاء للأمة بالنصر والتمكين عاجلاً غير آجل.

 

الثلاثاء، 26 رجب المحرم 1440هـ الموافق 02 نيسان/أبريل 2019م

 
 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

Palestine

 

 

الأرض المباركة: محاضرة في مخيم قلنديا "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير في مخيم قلنديا محاضرة بعنوان:

 

"الخلافة نصر من الله وفتح قريب"


بين فيها المحاضر أنّ هدم الخلافة كان أمرا خطط له أعداء الأمة تخطيطا محكما، لأن الكفار المستعمرين يدركون معنى دولة الخلافة ومدى خطورتها على نفوذهم ومصالحهم ووجودهم، ومن ثم قسموا بلاد المسلمين إلى كانتونات وسلموا الحكم إلى شرذمة تكره الإسلام والمسلمين وتحاربهم.


وقدم المحاضر مقارنات بين حالنا اليوم وبين حالنا عندما كانت لنا دولة، وذكّر بموقف السلطان عبد الحميد من ثيودور هرتسل عندما عرض عليه الأموال الكثيرة مقابل إعطاء الأرض المباركة (فلسطين) ليهود.


وضرب الأمثلة من أمجاد المسلمين في الحروب ضد الغرب في معركة نيكبولوس وموهاكس، وكيف أمر خليفة المسلمين حاكم فرنسا بمنع الرقص في باريس.


وسلط المحاضر الضوء على دور الغرب في اشغال الأمة بقضايا جزئية لإبعادها عن القضية الأصلية التي هي غياب الخلافة، وبيّن أن هناك حملة ممنهجة لإحباط المسلمين وجعل نظرتهم سوداوية تجاه قضية المسلمين لكي يفت في عضدهم.


وفي ختام محاضرته أكد أنّ الغرب يعمل جاهدا لمنع إقامة الخلافة مرة أخرى ولكنه يدرك أنها قائمة لا محالة وأن قيامها مسألة وقت لا غير، وعدد بشائر النصر وعلاماته.

 

الجمعة، 22 رجب المحرم 1440هـ الموافق 29 آذار/مارس 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

Palestine

 

 

الأرض المباركة: حوارات ونقاشات سياسية راقية في طرقات قطاع غزة

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير في قطاع غزة سلسلة حوارات ونقاشات سياسية راقية في الطرقات والميادين الرئيسية. 


الاتصال والتواصل مع الناس بمختلف الأعمار والفئات، وبكافة الأشكال والأساليب أمر لا ينقطع عنه شباب حزب التحرير.


من هذه الأساليب التي ينظمها شباب الحزب في قطاع غزة نقاط حوار ونقاش مع الناس في الطرقات الرئيسة، والميادين العامة، ومع طلاب الجامعات والمدارس، لقاءات تناقش قضايا المسلمين المختلفة سياسية واقتصادية، واجتماعية، الخلافة وفلسطين، النهضة والتغيير، وطرح المعالجات الفكرية والشرعية المتعلقة بتلك القضايا.


كما يتم خلالها تداول إصدارات الحزب من النشرات والكتب والمجلات وجريدة الراية، المتعلقة بأفكار الإسلام.

 

الثلاثاء، 26 رجب المحرم 1440هـ الموافق 02 نيسان/أبريل 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

Palestine

 

 

الأرض المباركة: درس حاشد "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير درسا حاشدا في مسجد الروضة بمدينة خليل الرحمن بعنوان:

 

"الخلافة نصر من الله وفتح قريب"


حيث تناول المحاضر نقاطا مهمة أبرزها:


1- الهجمة الشرسة من قبل دول الغرب الصليبي للحيلولة دون إقامة دولة الإسلام وبين فيها أن الغرب الكافر بقيادة أمريكا الصليبية يضرب المسلمين في شتى بقاع العالم مستهدفا إياهم بوصفهم مسلمين، حيث ضرب أمثلة مثل العراق والشام وفلسطين وأفغانستان وتركستان الشرقية وبورما...


2- ثم شدد الأستاذ أبو عبادة على أن النصر بيد الله وحده ومما يوجب حسن التوكل عليه والاعتصام بحبله، وأن المسلمين لم ينتصروا عبر التاريخ لا بعدة ولا كثرة عتاد وإنما بالثقة بوعد الله ونصره.


واختتم الأستاذ أبو عبادة درسه بدعاء أثر في الحضور.

 

الأربعاء، 27 رجب المحرم 1440هـ الموافق 03 نيسان/أبريل 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)
 

 
 

الأرض المباركة: درس حاشد "الخلافة فريضة شرعية وضرورة بشرية"

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير درسا حاشدا في مسجد نمرة - الخليل بعنوان:

"الخلافة فريضة شرعية وضرورة بشرية"


وفي الدرس، أوضح المهندس جمال حمدي أنه "بالرغم من التفوق العسكري الغربي واشتداد الضرب والقتل والتشريد للمسلمين إلا أن الغرب فشل في كسر إرادة الأمة الإسلامية إذ إنه فشل أمامها فكريا فلن تنتصر الرأسمالية على الإسلام... وأن الرأسمالية فشلت في تحقيق الأمن للبشرية بل على العكس فإنها أودت بالبشرية في دياجير الفوضى والفقر والشقاء....".


وأضاف مخاطبا الحضور "...إن إبعاد الإسلام عن الحكم هو إحياء للحضارة الرأسمالية وأن الإسلام هو البديل الحضاري وهو أمل البشرية جمعاء في التخلص من جور الرأسمالية والدخول في عدل الإسلام".


وأضاف في رسالة إلى أبناء الأمة والحركات الإسلامية فيها أن يعملوا لإيصال الإسلام إلى الحكم ويرفضوا أية مساومات وأن الحق لابد أن يدمغ الباطل ويزهقه. 

 

الأربعاء، 27 رجب المحرم 1440هـ الموافق 03 نيسان/أبريل 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 
 
 
 

الأرض المباركة: في ذكرى هدم الخلافة درس حاشد في بلدة اذنا

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير في بلدة اذنا قضاء مدينة الخليل درسا حاشدا في المسجد العمري تحت عنوان:"الخلافة قائمة لا محالة"


حضره جمع طيب من الوجهاء والمعلمين وأنصار الحزب، وقد تناول الدرس عدة محاور هامة من أبرزها: 
1. الثقة بنصر الله وأن الخلافة هي وعد الله وبشرى رسوله
2. أن الامة قادرة على التغيير رغم ما أصابها وما تتعرض له 
3. اشتداد هجمة الكفار على الأمة دليل على إدراكهم للخطر الذي يتهدد مصالحهم وأن الغرب ادرك ان الخلافة قائمة لا محالة.

واختتم الدرس بدعاء أمن عليه الحضور.

 

 السبت، 23 رجب المحرم 1440هـ الموافق 30 آذار/مارس 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 
 
 

الأرض المباركة: في ذكرى هدم الخلافة درس حاشد في مسجد الدهيشة الكبير ببيت لحم

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير بمدينة بيت لحم درسا حاشدا في مسجد الدهيشة الكبير تحت عنوان:

"بيت المقدس عقر دار الخلافة"


استهل الشيخ عمر جدوع الدرس ببيان أهمية إقامة الخلافة لأن بها تقام السيادة والسلطان، وأن قيام الخلافة وعد من الله وبشرى رسوله، وكذلك تطرق الشيخ إلى أنظمة الحكم الحاضر ووصفها بالحكم الجبري وأنها ستزول بالخلافة الراشدة الثانية على منهاج النبوة، وبين كذلك أن المستقبل للإسلام وأن بيت المقدس هي عقر دار الإسلام وحث على العمل مع العاملين لاستئناف الحياة الإسلامية، كما بين خصائص وفضائل بيت المقدس. وفي نهاية الدرس أجاب على أسئلة الحضور الكريم. 

 

الاثنين، 25 رجب المحرم 1440هـ الموافق 01 نيسان/أبريل 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)
 
 
 
Palestine
 
 
الأرض المباركة: خطبة الجمعة "هدم الخلافة محنة وبناؤها منحة!"
 
خطبة جمعة لفضيلة الشيخ عصام عميرة (أبو عبد الله)
 
بيت المقدس - الأرض المباركة (فلسطين)
 

الجمعة، 22 رجب المحرم 1440هـ الموافق 29 آذار/مارس 2019م

 

 
 
Palestine
 
الأرض المباركة: تعليق صحفي "الإسراء والمعراج والخلافة الراشدة على منهاج النبوة!"

تعليق صحفي للدكتور مصعب أبو عرقوب

عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)

الخميس، 28 رجب المحرم 1440هـ الموافق 04 نيسان/أبريل 2019م
 
 
 
 
Palestine
 

الأرض المباركة: كلمة مسجد "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

للشيخ أبو أنس الحصري

 

الأرض المباركة (فلسطين)

 

الاثنين، 25 رجب المحرم 1440هـ الموافق 01 نيسان/أبريل 2019م
 
 
 Palestine
 

الأرض المباركة: أفكار يسعى الغرب لنشرها للحيلولة دون وحدة الأمة!

 

إعداد: المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)

 

الأربعاء، 20 رجب المحرم 1440هـ الموافق 27 آذار/مارس 2019م
 
 
 
Palestine
 
 
المسجد الأقصى: درس الجمعة "الخلافة فتح من الله ونصر قريب!"
للشيخ نضال صيام (أبو إبراهيم)
بيت المقدس - الأرض المباركة (فلسطين)
الجمعة، 08 رجب المحرم1440هـ الموافق 15 آذار/مارس 2019م
 
 
 
- فقرة الأسئلة -
 
 
 
Palestine
 
 

المسجد الأقصى: نداء المصلى القبلي "الخلافة نصرٌ من الله وفتحٌ قريب!"

 

للأستاذ أبو مهدي بيضون

 

الجمعة، 15 رجب المحرم 1440هـ الموافق 22 آذار/مارس 2019م
 
 
 
Palestine
 
 

كلمة الأستاذ علاء أبو صالح


عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)

 

بمناسبة الذكرى 98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة)


الخميس، 07 رجب الحرام 1440هـ الموافق 14 آذار/مارس 2019م 

 

  
 
 
Palestine
 
كلمة المهندس باهر صالح
عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
بمناسبة الذكرى 98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة) بعنوان:
"الأقصى قضية كل المسلمين وتحريره واجب عليهم!"
الأربعاء، 20 رجب المحرم 1440هـ الموافق 27 آذار/مارس 2019م
 
 
 
Palestine
 
كلمة المهندس باهر صالح
عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)
بمناسبة الذكرى 98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة) بعنوان:
"الطائفية، القومية، الوطنية، الحزبية، دعوات لفرقة الأمة!"
الجمعة، 22 رجب المحرم 1440هـ الموافق 29 آذار/مارس 2019م
 
 

 
Palestine
 
 

كلمة  الدكتور مصعب أبو عرقوب

 

عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)

 

بمناسبة الذكرى 98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة) بعنوان:

 

"في ذكرى هدمها... أعاذكم الله من شر أن تبقوا بلا خلافة"

 

الثلاثاء، 12 رجب الحرام 1440هـ الموافق 19 آذار/مارس 2019م

 

     
 
Palestine  

 

مطوية: الخلافة نصر من الله وفتح قريب

 

(الخلافة نصر من الله وفتح قريب)

 

 

مطوية وزعت في كافة مدن الضفة الغربية وقطاع غزة

 

ضمن فعاليات إحياء الذكرى الثامنة والتسعين هجرياً لهدم دولة الإسلام (الخلافة)

 

 
PAL FLYER KHLFH 98
 

 

لتحميل المطوية بصيغة (PDF)

 

اضغط هنا

 

 
   Palestine
 
 

  الأرض المباركة: كلمة مسجد "الخلافة نصر من الله وفتح قريب" 

 

كلمة للدكتور مصعب أبو عرقوب 

 

عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) 

 

الجمعة، 08 رجب المحرم 1440هـ الموافق 15 آذار/مارس 2019م

 

 
Palestine
 


الأرض المباركة: درس حاشد في طولكرم "في ذكرى هدم الخلافة"

 

بمناسبة الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وضمن فعاليات حزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين) وتحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، عقد شباب حزب التحرير في مدينة طولكرم درسا حاشدا في مسجد عمر بن الخطاب تحت عنوان:

 

"الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

 
 


ألقى الدرس الأستاذ أبو أنس الحصري، حيث تحدث فيه عن الذكريات، مبيناً أنها للعبرة والاتعاظ، وأنها توقظ عزائم الرجال. وتناول الحصري ذكرى هدم الخلافة وما حل بالمسلمين من مصائب، وكيفية اعادتها، ثم وجه نداءً إلى علماء الأمة وجيوشها وشبابها لنصرة دعوة الخلافة وإقامة ذلك الفرض العظيم.


ثم تحدث عن الاسراء والمعراج وأهمية المسجد الأقصى المبارك في عقيدة المسلمين، وأنها مثلت علواً لشأن الإسلام ورسول الإسلام وايذاناً بأن نصر الله قريب.


وأكد الحصري في كلمته أن الأقصى لن يعود إلى حياض المسلمين إلا كما أعاده صلاح الدين الأيوبي بعد معركة حطين بجند المسلمين.. 

 

الاثنين، 25 رجب المحرم 1440هـ الموافق 01 نيسان/أبريل 2019م

 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)
 
 
 
Palestine
 
 

الأرض المباركة: محاضرة "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"

 

عقد شباب حزب التحرير في مدينة الظاهرية محاضرة بعنوان "الخلافة نصر من الله وفتح قريب" في الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة، بعد صلاة المغرب في مسجد الظاهرية الكبير حيث اكتظ المسجد بالحضور تلبية لدعوة شباب حزب التحرير.

 

 

 

ألقى المحاضرة الأستاذ فتحي الذَّيبة والذي أكد فيها أن الخلافة مشروع واقعي وليس خيالا وان موعدها قريب وذلك بوعد الله.

 

وأكد المحاضر أن الخلافة هي الطريق الوحيد لتستعيد الأمة بها عزتها وكرامتها وتتخلص من الاستعمار وأدواته من حكام العرب والمسلمين.

 

وسرد المحاضر الشواهد والأدلة على أن مشروع الخلافة مشروع واقعي، علاوة على كونه فرضا وواجبا شرعياً. ومؤكدا أن الساعين لإقامة الخلافة يسيرون لإقامة الخلافة بطريق رسمه رسول الله صلى الله عليه وسلم حين إقامة دولة الإسلام الأولى ولديهم رؤية مستنيرة للواقع الذي يسعون لتحقيقيه.

 

وأكدت المحاضرة أن تخوفات الغرب وتحذيرات قادته من عودة الخلافة، هي مؤشر إضافي على واقعية هذا المشروع، فلو كان مشروعا خياليا لما أعدوا لمحاربته الدراسات والخطط والسياسات ورصدوا لتحقيقها الموازنات. ودعا المحاضر الحضور إلى اتخاذ إقامة الخلافة قضية مصيرية لهم ودعاهم للعمل لإقامة الخلافة بأقصى طاقة وأقصى سرعة.

 

وختم المحاضر محاضرته بدعاء مؤثر سائلا المولى عز وجل ان يعجل بنصرة الموعود وأَمَّنَ الحضور بخشوع متضرعين الى الله ان يشهدوا هذا النصر والفتح القريب.

 

نظمت هذه المحاضرة ضمن سلسلة فعاليات يقوم بها الحزب في الأرض المباركة (فلسطين) بمناسبة الذكرى الهجرية الـ٩٨ لهدم دولة الإسلام (الخلافة) تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب".

 

السبت، 23 رجب المحرم 1440هـ الموافق 30 آذار/مارس 2019م
 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)
 
 
 
 
 
 
Palestine
 

الأرض المباركة: درس حاشد في قلقيلية "الخلافة مشروع واقعي والأمة تسير نحو تحقيقه بصورة مطردة"

 

عقد شباب حزب التحرير في مدينة قلقيلية درساً حاشداً في الذكرى الثامنة والتسعين لهدم الخلافة وذلك في مسجد أبي عبيدة مساء السبت 30-3-2019.
ألقى الكلمة الأستاذ علاء أبو صالح عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة (فلسطين)، والذي أكد فيها أن الخلافة مشروع واقعي وليس خيالا يداعب الأحلام.


وأكد أبو صالح أن الخلافة هي الطريق نحو اقتلاع نفوذ المستعمرين من بلادنا وهي السبيل لإنقاذ العالم من براثن الرأسمالية وظلمها، وأن المستعمرين وأبواقهم يشنون حملات تضليلية ليضعوا العراقيل تلو العراقيل للحيلولة دون إقامة الدولة الإسلامية.


وسرد أبو صالح الشواهد والأدلة على أن مشروع الخلافة مشروع واقعي، علاوة على كونه فرضا وواجبا شرعياً. ومؤكدا أن الساعين لإقامة الخلافة يسيرون لإقامة الخلافة بطريق عملي ويمتلكون مرسوما هندسياً ولديهم رؤية مستنيرة للواقع الذي يسعون لتحقيقيه.


وأكدت الكلمة أن تخوفات الغرب وتحذيرات قادته من عودة الخلافة، هي مؤشر إضافي على واقعية هذا المشروع، فلو كان مشروعا خياليا لما أعدوا لمحاربته الدراسات والخطط والسياسات ورصدوا لتحقيقها الموازنات.


ودعا أبو صالح المسلمين إلى اتخاذ إقامة الخلافة قضية مصيرية لهم ودعاهم للعمل لإقامة الخلافة بأقصى طاقة وأقصى سرعة.


يأتي هذا الدرس الحاشد ضمن سلسلة فعاليات يقوم بها الحزب في الأرض المباركة (فلسطين) بمناسبة الذكرى الهجرية الـ98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة) تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب".

 

السبت، 23 رجب المحرم 1440هـ الموافق 30 آذار/مارس 2019م
 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)
 
 
 
 
 
Palestine
 
 

 

الأرض المباركة: ندوة مركزية في مدينة غزة

"فلسطين بين إرادة التحرير ومشاريع التفريط"

 

بينما تتلقى غزة رسائل التهديد، وتتلقف قذائف الـ F16، فوق ما تعانيه من أزمات معيشية، ومعاناة يومية، أبت إلا أن تثبت قدرتها على الحياة، وتؤكد على قدرتها على توجيه البوصلة، وتصحيح المسار، فقد تمكن حزب التحرير من عقد ندوته المركزية في مدينة غزة بعنوان "فلسطين بين إرادة التحرير ومشاريع التفريط" مساء الاثنين 2019/3/25م، ضمن فعاليات الحزب في الأرض المباركة (فلسطين) في الذكرى الهجرية الـ 98 لهدم دولة الإسلام (الخلافة).

 

استعرض الأستاذ خالد سعيد عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في الأرض المباركة فلسطين نشأة قضية فلسطين والأسباب والمسببات التي أحاطت بالقضية، مؤكداً أن احتلال فلسطين كان نتيجة طبيعية لهدم دولة الخلافة، وقد هاجم سعيد في كلمته منظمة التحرير متهماً إياها بالتفريط بفلسطين وتصفية القضية بتعاطيها مع المشاريع الاستعمارية منذ تأسيسها، وقد جاء اتفاق أوسلو تتويجاً لهذه التنازلات، لتكمل سلطة الحكم الذاتي مسيرة التصفية، ومواقف رجالات السلطة المتهافتة برئاسة محمود عباس أكثر من أن تحصى ولا يحتاج عاقل لإثباتها.

 

كما اعتبر سعيد أن السلطة تمثل ذراعاً أمنياً ليهود لقمع أهل فلسطين وإجبارهم على الاستسلام والخضوع لمشاريع التفريط والتنازل التي تفرضها القوى الاستعمارية وعلى رأسها أمريكا، وما التزامها بالتنسيق الأمني إلى درجة التقديس إلا شاهد على ذلك.

 

كما وحذر سعيد أهل فلسطين عامة والفصائل الفلسطينية خاصة من المشاركة في إحياء منظمة التحرير وانتخابات السلطة رئاسية أو تشريعية، معتبراً ذلك شرعنة وتكريساً لنهج التفريط والتنازل الذي تسلكه المنظمة ووليدتها السلطة.

 

وقد أكد الأستاذ سعيد أن الحل لفلسطين واحد لا يتعدد انطلاقاً من الرؤية الشرعية لقضية فلسطين، وبوصفها قضية إسلامية، تقع مسؤولية تحرير فلسطين على جيوش المسلمين، ويجب على الأمة أن تزيل أي عائق أمام هذا الحل حتى ولو كان الحكام كما هو مشاهد ومحسوس من تآمر وخيانة لحكام المسلمين، والذي بات واضحاً عبر خطوات التطبيع العلنية من قبل تلك الأنظمة.

 

وفي كلمة للأستاذ طارق أبو عريبان بعنوان "اليأس والإحباط السياسي" تحدث فيها عن محاولات السيطرة على الأمة الإسلامية بنشر الإحباط السياسي، واليأس من التغيير عبر أساليب متعددة، بنزع الثقة بالإسلام، وزعزعة ثقة الأمة بنفسها، وحصر عملية التغيير في الأشخاص فقط دون الحديث عن تغيير الأنظمة وبنيتها الفكرية والسياسية، وحصر المطالب في الأمور المعيشية وتحسين ظروف الحياة، ومن ذلك أيضاً التجارب السياسية الفاشلة التي يمثلها الحكام، أو الصورة النمطية العقيمة لما يسمى بالمعارضة والأحزاب التي تمثلها في بلاد المسلمين، ومثل ذلك ما يقوم به الإعلام من تشكيل وعي جماهير الأمة تجاه القضايا المختلفة سياسية واقتصادية واجتماعية، والذي يكرس فيها اليأس والإحباط من إمكانية النجاح والتغيير، والخروج من الواقع المعاش، معتبراً أن ظهور بعض الحقائق في الإعلام هي من باب التنفيس، والاحتواء لحركة الأمة واستنزافها، وإيهام الأمة بأن الحلول الشافية فقط هي ما يأتي بها الغرب.

 

كما عرض أبو عريبان آليات النهوض بالأمة والخروج من حالة اليأس، من خلال نشر الوعي السياسي والفكري، وسقي الجماهير بمفاهيم الإسلام الصحيحة، وبث روح الأمل وربط تحرك الأمة بعقيدتها، وبتاريخها ومسيرتها الحضارية، وهو ما يمكن أن يترجم عملياً من خلال بناء دولة الإسلام، التي ستشكل نظاماً عالمياً جديدا يقود البشرية إلى الخير والعدل كما سبق لها أن فعلت من قبل.

 

وقد اعتبر أبو عريبان أن قضية فلسطين من أكبر قضايا المسلمين التي مورست فيها أساليب الإحباط ونشر اليأس والعجز على إنجاز التحرير والخضوع لمشاريع الغرب في تصفية القضية، معتبراً سلطة أوسلو وممارساتها جزءاً من المشكلة وليس الحل، وقد وجه نصيحة لأهل فلسطين، وأهالي قطاع غزة خاصة، حذر فيها من التعاطي مع ما يطرح عليهم من حلول استسلامية، ألا يخدعهم بريق تلك الحلول في ظل صعوبة الأوضاع، وقلة ذات اليد، والخذلان وقلة المناصرين، وكثرة المتآمرين، مطالباً الأمة وجيوشها بضرورة التحرك والقيام بواجب النصرة المنوط بها.

 

هذا وقد تم عرض فيديو بعنوان "ما هي الخلافة؟"، استعرض الهجمة الشرسة على بلاد المسلمين، وعلى مفهوم الخلافة، والعاملين لها، كما بين الصورة التي ينبغي أن تكون عليها الأمة، وشكل الخلافة، وأجهزتها وسياستها الداخلية والخارجية.

 

كما ألقى الدكتور أبو ميسرة قصيدة ألهبت الجماهير...

 

وكان للحضور مشاركة لافتة بالمداخلات والمناقشة، زادت الندوة حيوية وإثراءً، وأخذت قدراً كبيراً من وقت الندوة والذي استغرق ساعتين بزخم وتفاعل.

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في الأرض المباركة (فلسطين)

 
 

 

  Palestine  

 

الأرض المباركة: يافطات في قطاع غزة تدعو لإقامة الخلافة وتحرير فلسطين

 

لون برتقالي لا تخطئه العين، وشعارات ذات مضامين كبيرة وأهداف عظيمة، تلك يافطات قام شباب حزب التحرير بنشرها في شوارع المدن على امتداد قطاع غزة، تدعو المسلمين لضرورة العمل لإقامة الخلافة، وتحرير فلسطين، وتحذر من التطبيع مع كيان يهود، والتعاطي مع مشاريع الغرب وعلى رأسه أمريكا، وذلك في إطار فعاليات إحياء ذكرى هدم الخلافة الإسلامية، والتي أعلن عنها الحزب في فلسطين تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب"، ومن الشعارات التي كتبت "الخلافة تعيد للأمة عزتها، وللقدس مكانتها"، "عزة الأمة بدينها، ودولة الخلافة حصنها وأمانها"، "إنما الإمام جنة يقاتل من ورائه ويتقى به"، "تحرير فلسطين ونصرة الأقصى واجب على جيوش المسلمين".


تأتي هذه اليافطات ضمن سلسلة فعاليات يقوم بها الحزب في الأرض المباركة (فلسطين) بمناسبة الذكرى الهجرية الـ٩٨ لهدم دولة الإسلام (الخلافة) تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب".

 

الجمعة، 22 رجب المحرم 1440هـ الموافق 29 آذار/مارس 2019م
 
مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير
في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

 Palestine

 

الأرض المباركة: درس حاشد في مدينة قلقيلية

"الخلافة مشروع وحدة الأمة الذي يحاربه الاستعمار"

 

في درس حاشد عقده الحزب يوم السبت 2019/03/23م في مسجد السلطان محمد الفاتح في مدينة قلقيلية، قال عضو المكتب الإعلامي لحزب التحرير في فلسطين المهندس باهر صالح بأنّ مشروع الخلافة هو مشروع وحدة الأمة الإسلامية الذي يخشاه الغرب ويحاربه لما فيه من استرداد للعزة وللقوة التي من شأنها أن تخرج الاستعمار والاحتلال من بلاد المسلمين.

 

وأكد في درسه على وجوب وحدة الأمة الإسلامية وأنّ الخلافة هي التي تجمع الأمة بعربها وعجمها، كما سبق وجمعتها لقرون طويلة، وقال صالح بأنّ الاستعمار يحارب وحدة الأمة لأنها ستزيل استعماره، ويستخدم في ذلك الحكام والإعلام وبعض المفكرين.

 

حيث إنّ الحكام من خلال الحدود والسدود والقوانين يكرسون الفرقة، وأما الإعلام والمفكرون فمن خلال بث أفكار الفرقة وترويجها من مثل الطائفية والقومية والوطنية والحزبية وإبراز كل أشكال الخصوصيات والفروقات بين الأمة ومن خلال محاربة فكرة الخلافة.

 

وسلط صالح الضوء على أنّ ما تعيشه قضية فلسطين من تسلط ليهود وتدنيس واحتلال يعود إلى عدم وجود خلافة توحد الأمة وقواها وجيوشها فتحرر فلسطين وتنهي الاحتلال برمته.

 

وفي ختام الدرس أكد صالح على أنّ كل محاولات الاستعمار وأدواته لإدامة فرقة الأمة وعذابها ستبوء بالفشل، فالأمة حية والله وعدها بالنصر والتمكين ولو بعد حين.

 

يأتي هذا الدرس ضمن سلسلة فعاليات يقوم بها الحزب في الأرض المباركة (فلسطين) بمناسبة الذكرى الهجرية الـ٩٨ لهدم دولة الإسلام (الخلافة) تحت شعار "الخلافة نصر من الله وفتح قريب".

 

مندوب المكتب الإعلامي المركزي لحزب التحرير

في الأرض المباركة (فلسطين)

 

 

 

Palestine

 

 

 

 

 

 

 


رأيك في الموضوع

تأكد من ادخال المعلومات في المناطق المشار إليها ب(*) . علامات HTML غير مسموحة

عد إلى الأعلى

البلاد الإسلامية

البلاد العربية

البلاد الغربية

روابط أخرى

من أقسام الموقع